لقد أُصبت بعد حادث يُدْمِي القلب بعجِزَ تام؛ فقدت القدرة على تحريك كلتا يداي وبالتالي فقدت قدرتي الكاملة على ممارسة الكتابة  لم يكن بمقدوري استخدام اصبعآ واحد كاقل تقدير لقد حبس عني الاكسجين الان ؛لقد سرق مني جنيني هذا ماكنت اردده طوال سبعة ليالي متواصلات دون القدرة على إغلاق جَفْن واحد .

_لقد حول جسده لقلم لم يكن قلم رصاص او حتى حبر – بل قلم دموي بشري بحث خُلق بالعواطف ورائحة الحب الطازج قد اُعدَ على

مهل

على عجلٌ

حِدَّة

وقبلة عُنقية ارتشف من خلالها قطرات الدمع الهاربة خارج خارطةً عيناي .

*كم هو مأسويآ أن يفقد الكاتب قدرته على الكتابة دون توقف الشغف او الابداع؛ الافكار او القدرة نفسها .

مازالت تخترقني كلماته أن فقدتي القدرة مؤقتآ انا قلمك اخلقي مني كوكبً كُتُب وروايات أكتبي بي ما شئتي إنَّفْيني

  امزجي الغضب بالشغف وانثُريني

-لقد تمنيت أن افقدهم ما تبقى من عمري حقآ –

لقد كنت العقل وكان هو الجسد

بواسطته خُلقَ لي جيشاً

حينها علمت ماهو عِوَض الله.

نادين بلال العتوم

1
نادين بلال العتوم

كُتب بواسطة

Nadeen Al

نادين بلال العتوم كاتبة نصوص أدبية وخواطر وقصص قصيرة ومواضيع اجتماعية عامية لدي أكثر من 30 مشاركة في كتب ورقية واللاكترونية على مستوى الوطن العربي
-25 عام
من الأردن