الكتابة و قبل كل شيء علم حفظ لنا كتاب الله ”القرآن“
-هي وسيلة لحفظ علومنا النافعة.
-هي وسيلة تعبير عن النفس و المشاعر والحياة والأفكار . ” العلم صيد والكتابة قيد”
-هي نص ينقل واقعنا .
في الكتابة نجد متعة التعبير بالقلم، نحرر المشاعر المكبوتة و نكتب أمنياتنا نعبر عن غضبنا وفرحنا .
و نعبر عن رضانا أو عدم رضانا عن واقعنا.

1)لماذا نكتب؟💙
كلنا مررنا بمواقف (جرح، غدر، خداع، ألم، وجع، حب، شوق، حنين…)، و كلنا ذقنا حلو الحياة و مرها…
نحن نكتب لنعبر عن أنفسنا ، لنعبر عن واقعنا ، ندافع عن أنفسنا و غيرنا ربما عن وطننا نطالب بحريتنا و نلفت العالم ليرى قيمتنا في هذه الحياة…
نترجم ما في عقلنا و قلبنا من المحسوس إلى الملموس عبر شريان تتدفق منه حبور تخط كل ما بجعبتنا…
نكتب لتشفى جراحنا ، نكتب فلربما نخلق فناً ينسينا نواقصنا ، فنصبح كُتَّابا نفخر بإنجازاتنا…
-الكاتب المصري الكبير: نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل للآداب يصف الكتابة بأنها {نشاط إبداعي لا يستطيع أن يعيش بدونه، لأنه كما يصف نفسه (اشبع رغبة بداخلي في أن أكتب)}

2)البعض لا يستطيع الكتابة أو يتكاسل في الكتابة و هذا لأسباب :
أهم شيء أن يكون مزاج الكاتب خالي و صافي غير معقول ان تكون غاضبا و تريد الكتابة مستحيل ان تكتب
يجب أن تكتب في مكان هادىء دون ضجيج حتى تركز مع أفكارك
أهم شيء ان ترغب في الكتابة و تكون نفسيتك مستقرة بعض الشيء ، لا ننكر أننا نكتب أثناء الحزن و الفرح او البكاء لكن فقط كن مستقرا مع عقلك و قلبك و نفسك.
بعض الامور ايضا كمكان الكتابة (حديقة، بحر ، قطار ، طائرة).

3)–الصعوبات التي تواجه الكاتب: بطبيعة الحال العمل الذي يخلو من الصعوبات هو عمل روتيني ممل
•القفلة: و هي شعور الكاتب بعدم قدرته على الكتابة و هده الحالة. تحتاج لمعالجة و التغلب عليها —*الراحة(يجب أن تأخذ قسطا وافرا من النوم…)
*القراءة(قراءة الكتب و جمع مفدرات و تكوين الملكة الأدبية)
*لا تكتب : بمعنى أحيانا الكاتب يكتب كثيرا فيشعر بتعب كبير —>الراحة
*ممارسة الرياضة: جري مشي سباحة كرة القدم المهم الحركة و تدفق الدم لأنه يساهم في النشاط البدني و منه الفكري.. ]

•عائق الخوف… من أن لا تلقى كتاباتك استحسان البعض ( أنا عن نفسي أكتب فقط لا أنتظر رأي البعض لأنهم محبطون غالبا، لكن لا أنكر أني أحب النقد البناء و أتقبله بسعادة) اذااا لا داعي للخوف في الاصل أنت تكتب ما يجول في خاطرك و ليس لتتباهى او شيء اخر…اذا أطلق العنان لحروفك و اكتب…

•صعوبة اختيار الموضوعات التي يكتب عنها: اولا كل كاتب عليه ان يكون ملما بموضوع الذي يريد الكتابة عنه
مثلا : لو اردنا الكتابة عن السرطان لا يمكن الشروع في الكتابة دون جمع معلومات عن هذا المرض و اعراضه. اسابه…. الخ…

 

4)–كيف تكون كاتبا ناجحا :

أ) -أن تكون صديقا للكتابة و الكتاب و تداوم على الكتابة يوميا فالمهم هو الاستمرارية و حدد وقتا للكتابة و وقتا للمطالعة لا يهم اذا كتبت الكثير بقدر ان تستمر.

ب) -تحديد خطة: ترتيب الافكار لتجنب الخروج عن الموضوع عن طريق وضع خطة سواء عند كتابة خاطرة او قصة او رواية و رسم خطط ذهنية عن طريق رسومات و مخططات

ج)-الجدية : عليك أن تكون ملتزما و مندفعا متحمسا للكتابة و عليك استشارة اصحاب الخبرة في المجال ، لا تكتفي بكتابة سطور و تتوقف بل حول السطر لفقرة و توسع لتصبح صفحة… الخ

د)-الاستعانة بالانترنت: من الضروري ان تشارك كتاباتك عبر المواقع و نشرها في وسائل التواصل او موقعك الخاص… التعليق على الحوادث و المشاكل
مثال : جائحة الكورونا—>كتابة. مقال عنه و نشرها للقراءة.

Fa Rah

كُتب بواسطة

Fa Rah

جزائرسطينية